المكتبة الرئيسة في الكلية العلمية الإسلامية

أنشئت المكتبة الرئيسة في مدارس الكلية العلمية الإسلامية عاام 1947 وتطورت في مقتنياتها ومبانيها ولها تسعة فروع أخرى
في الموقعين، حيث يتوافر في هذه المكتبات حاوالي 10 ألاف كتاب وقد تم إنشاء قاعدة بيانات ببليوغرافية فهرس محوسب
باستخدام حزمة برمجيات "ونايسس"

وتتمثل رسالة المكتبة في تيسير الوصول إلى المعلومات المتاحة، لكل من الطلبة والمعلمين والموظفين والمهتمين من المجتمع المحلي؛ كما تعلم الطلبة كيفية الوصول إلى المعلومات، وتقييمها، واستخدامها.

وتقتني المكتبة مصادر معلومات تلبي احتياجات الطلبة والمدرسين. و تتناسب هذه المصادر مع أغراض المناهج وأهدافها. وتشتمل مجموعات المكتبة على مصادر ورقية وأخرى غير ورقية. كما تشترك الكلية في اثنتي عشرة دورية. وإدراكا لأهمية دور التكنولوجيا في تطوير التعليم، تتيح المكتبة خدمة الإنترنت موفّرة مجموعة من الحواسيب المخصصة لهذا الغرض. حيث إن خدمة الإنترنت تتيح للطالب إمكانية الوصول للمعلومات المهمة، والتواصل مع الآخرين في المجتمع الأكاديمي. كما توفر المكتبة 385 قرصا مدمجا يغطي معظمها موضوعات ترتبط بالمنهاج.

وتم تنظيم مجموعات المكتبة وفق المعايير العالمية، حيث تستخدم المكتبة نظام تصنيف ديوي العشري، وقواعد الفهرسة الأنجلو أمريكية. وبهدف تيسير الوصول إلى البيانات الببليوغرافية والمعلومات وبسرعة، تم إنشاء قاعدة بيانات ببليوغرافية (فهرس محوسب)، باستخدام حزمة برمجيات "ونايسس"، التي طورتها اليونسكو وقام بتعريبها مركز التوثيق والمعلومات بجامعة الدول العربية.

وتقدم المكتبة مجموعة خدمات للمستفيدين، منها خدمة الإعارة، والإحاطة الجارية، والخدمة المرجعية، وتعليم الطلبة على استخدام المكتبة (الثقافة المكتبية) واستخدام الإنترنت. وتعمل على تقديم التسهيلات لتمكين المستفيدين من الاستخدام الأفضل للمصادر لتوظيفها في العملية التعليمية التعلمية. وتحرص المكتبة على غرس حب المطالعة في نفوس الطلبة.

كما تتعاون المكتبة مع المدرسين للتأكد من أن الطلبة قد امتلكوا المهارات اللازمة لاستخدام المصادر المناسبة، للحصول على المعرفة.

وتغتنم المكتبة أي فرصة تسنح لخدمة المجتمع المحلي، خاصة فيما يتعلق بتنظيم ورش العمل، ومعارض الكتب، ومسابقات المطالعة.