المختبرات العلمية

أولت مدارس الكلية العلمية الإسلامية المختبرات المدرسية جل اهتمامها وجعلتها جزءا لا يتجزأ من العملية التعلمية التعليمية ، إيمانا منها بأهمية دور المختبر المدرسي في التعلم وصقل شخصية الطالب ، حيث يلعب المختبر المدرسي دورا جوهريا في إثراء عملية التعليم والتعلم ، وتيسير بناء المفاهيم العلمية بإضافة أبعاد وخبرات خاصة ومتميزة ، ولا شك أن هذا الدور تضاعف حاليا بسبب مواكبة مدارس الكلية للتطورات التقنية المتلاحقة .حيث أدخلت ما يعرف بمختبرات العلوم المحوسبة ، والتي تعتمد على دمج الحاسوب في تدريس المواد العلمية ؛ وتتكون من برمجيات تفاعلية في أجهزة الحاسوب ، كالمجسات (sensors)  التي تقوم بعمليات القياس المختلفة.

يوجد في مدارس الكلية العلمية الإسلامية  مدارس الكلية قسم المختبرات عام 1987 ، وتام تجهيزها وفق الأصول التربوية والفنية لخدمة العملية التعليمية تضم
المرافق التعليمية  17 مختبرا  للحاسوب و  3  للروبتكس مجهزة بأحدث التقنيات  و  16 مختبرا علمياً.